مشاري الوسمي
رئيس مجلس الإدارة

@smoh_2010

حين أُقلب صفحات تاريخ هذا الوطن، أرى العزة والرفعة وقد استوطنت ومدت جذورها إلى أعماق الأرض ، بنت ناطحات الأحلام وعانقت السحاب، أنظار شاخصة نحو المجد في عالم المستحيل .

همم تتبعها همم، ترابط وتلاحم حتى في القمم، اختلاف على الطريق لكن الغاية واحدة، بنيانٌ صامدٌ أمام ريح الخبث والتآمر، و الوجوه التي بلا ملامح، تترفع عن كيد المغرضين المندسين بين الصفوف .
شعبٌ جبار، أرادَ النعمة وحافظ عليها، لم يلتفت لقوافل التفريق، ومعاول الهدم، وأفواه الترديد الجوفاء .
كان صمته صدىً، أرعب الحاقدين، زلزل المنافقين، وأباد كل نبتةٍ فاسدةٍ زُرعت في هذه الأرض الطاهرة .

لم يكن وطني وليد التسعين عامًا الماضية فقط ؛ بل كان منارة الدنيا منذ عهدٍ قديم، خاض معارك التوحيد، دماء رجاله هبةً للأرض الحرام، ليعلو فيها شرع الله، و يسدل الستار على حكم الغاصبين، قطاع الطرق إلى الأبد .
هذه الأرض أعزها الله بحكمه و حكامها، فراية التوحيد خفاقة، سيف الحق فيها دائمًا مسلول، عطاؤها طغى وعمَّ البلاد والعباد.

كالغيث تزهر أينما حل اسمها، تنير الطرق المعتمة، تربت على القلوب الخائفة، لا تنتظر رداً ولا شكراً على جزيل عطائها .
هي وطن المسلمين، قائدة قيادات العرب، غضبها مخيف، و قربها أمان، عطاؤها إحسان ؛ تلك هي السعودية في يومها الأخضر، تزهر الدنيا بجمال وجودها، فاللهم أحفظها من شمالها إلى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها، بعينك التي لا تنام .

دامَ الوطن شامخاً كالجبال، معطاءً كالأم الرؤوم، و كالجندي الذي يحمي حدوده دون كلل أو ملل .
ودمتم خير شعبٍ لخير أرض .

https://youtu.be/4kwnFjXonBw

تعليقات 8

  1. الكاتبة / فاطمة روزي

    لم يكن وطني وليد التسعين عامًا الماضية فقط ؛ بل كان منارة الدنيا منذ عهدٍ قديم، خاض معارك التوحيد، دماء رجاله هبةً للأرض الحرام، ليعلو فيها شرع الله، و يسدل الستار على حكم الغاصبين، قطاع الطرق إلى الأبد .

    هذه الأرض أعزها الله بحكمه و حكامها، فراية التوحيد خفاقة، سيف الحق فيها دائمًا مسلول، عطاؤها طغى وعمَّ البلاد والعباد.، كالغيث تزهر أينما حل اسمها، تنير الطرق المعتمة، تربت على القلوب الخائفة، لا تنتظر رداً ولا شكراً على جزيل عطائها .

    الله الله ما هذا الألق الفتان ..
    حروف من الألوان شغب .. ومن الألحان صخب .. ومن الإبداع عبث .. ومن الجمال أدب ..

    فليس بغريب من كاتب مبدع متمكن ينثر نمير حروفه ويجسدها بواقع جميل.. فأنت كالغيث المدرار أينما تحل وتكون يزهر المكان ويفوح عطراً آخاذ يجذب كل ما هو مار بصرير قلمك الزاهي الذي ينبض بحب الوطن الذي ليس له مثيل ..

    حفظ الله مملكة العطاء .. وحفظ الرحمن حكامها العظماء .. وحفظ الباري شعبها وجنودها الأوفياء ..

    دام عزك يا وطن 🇸🇦

    جاد بنانك ..
    سلمت وغنمت وللخير وُفقت ..
    حفظكَ الإله ورعاك ..

  2. سالم المزرع

    الله الله على الابداع ماشاءالله عليك أستاذ مشاري في كل مواضيعك ابداع في الطرح وثراء لغوي اكثر من رائع يستحق الوطن هذا الجمال من ابن الوطن المبدع البار 🇸🇦

  3. سمير محمود رحيمي

    ابدعت يا مشاري الوسمي في وصف تاريخي وصف حقيقي لهذا الوطن الغالي ع قلوبنا اهل الحزم والعزم وطن بلا حدود وطن في كل وطن وقلب محبا للسيفن والنخله بأغلى شعارا لا اله الا الله محمد رسول الله بلد مهبط الوحي ومثواء الأنبياء..في الحرمين الشريفين مكه المكرمة والمدينة المنورة. تاريخا طويلا مشرفا وتوحيدا. وشموخا لابناء ال سعود حفظهم المولى عزوجل دام عزك يا وطن حفظك الله ورعاك يا ملكنا سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان رعاه الله اهل الامان والسلام والعدل والشعب الوفي المحب .وطني الحبيب ولا احب سوااااهو.

  4. Aicha Mohammad

    ان حكومتنا الرشيده اشبعت قلوبنا بالحب ونحن
    نخلص لها لحبنا القوي للوطن وللملك
    اللهم عز خادم الحرمين ررلي عهده
    وشكرا لطرحك المميز بالوطنيه

  5. ضحى المطيري

    العزة والرفعة استوطنت ومدت جذورها إلى أعماق الأرض

    👏🏻👏🏻
    شعبنا يتنفس العزة
    ويرتوي من جذوره الممتدة لتروي أهل هذا البلد ومن يحيط به من شرقه لغربه ، وشماله وجنوبه.
    👌🏻👌🏻

  6. ليلى حافظ

    مقال رائع و جميل كلامك من ذهب
    كل عام وانتم بخير وطننا دام ذخرًا
    سلمت و يمناك
    🌹🌹🌹🌹

  7. غير معروف

    موفق خير ان شاء الله

  8. talal

    مقال يستحقه الوطن ابداع ماشاءالله

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: