تقرير : سامي المنصوري _ شبابيك العالمية

العلا.. إحدى الوجهات السياحية في المملكة العربية السعودية التي سلط عليها الضوء مؤخرا ً نظرا ً لما تحتويه من إرث ثقافي وفني وحضارة وطبيعة آسرة وشتاء رائع.

موقعها الاستراتيجي

وتعتبر نقطة التقاء بين حضارات الشرق الأدنى القديم ومحاضرة التجارة القديمة فهي تقع على بعد 300 كيلو متر شمال المدينة المنورة ويمر بها قطار الحجاز الأثري الذي يربط الشام بمكة المكرمة

ملتقى الحضارات
خصوبة الأرض ووفرة المياه جلعت المدينة مستقراً لحضارات عدة عبر التاريخ، فسكنها الأنباط قوم النبي صالح، وأسسوا حضارتهم فيها، واكتشف المؤرخون بقايا آثار تعود لعصر اللحيانيين الذين استطونوها قبل الميلاد بـ900 عام.

أبرز آثار العلا

وبحسب الإحصاءات الرسمية الصادرة عن الهيئة العامة للسياحة والآثار يقصد العلا ما لا يقل عن 30 الف سائح من داخل وخارج المملكة.

مدائن صالح
وكانت تعرف قديما باسم “دار الحجر”، وهي أبرز ما يزوره السياح في المنطقة، وتبعد 22 كم عن محافظة العلا، ويوجد بها آثار ترجع لفترة ما قبل التاريخ ممثلة في الرسوم الصخرية والرجوم الركامية، كما تنوعت في الحجر النقوش الكتابية بين العربية الجنوبية واللحيانية والثمودية والنبطية واللاتينية والإسلامية، في مضامين تذكارية وتأسيسية ودينية ونقوش ملكية، وهي الأكثر وجوداً في الموقع، الذي بلغ أوج ازدهاره خلال العصر النبطي.

الخريبة (مقابر الأسود)
هي منطقة أثرية تمثل جزءاً من أطلال مدينة دادان القديمة التي تعود لحضارة مملكة دادان العربية، والتي برزت سيادتها في تلك المنطقة في القرن الـ7 قبل الميلاد.

رؤية ملكية ثاقبة

اشتملت الرؤية الملكية على تطوير البنية التحتية، مع التشديد في الحفاظ على تراثها وتاريخها، وإبرازه بالمرافق السياحية المتنوعة والمتوزعة حول طبيعة المدينة.

وأسهمت الرؤية في تسليط الضوء بشكل أكبر على المدينة بعد القرار الملكي الصادر في عام 2017، بإنشاء هيئة ملكية لتطوير مدينة العلا، يرأسها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود.

استثمارات سياحية

طرحت وزارة الخارجية السعودية مشروعات سياحية واستثمارية تتجاوز قيمتها 2.6 مليار ريال تتمثل في إنشاء متحف العلا الجديد، وتطوير موقع مدائن صالح، وترميم محطة سكة حديد العلا، وتأهيل المواقع الأثرية وتهيئتها للزيارة.

ويأتي ذلك ضمن رؤية المملكة 2030 لتطوير القطاع السياحي، حيث تستهدف المنطقة استقبال 400 ألف سائح سنوياً، وتوفير 4200 وظيفة، إضافة إلى تحقيق إيرادات متوقعة بقيمة 360 مليون ريال.

واستقطبت المملكة العربية السعودية الخبرات الفرنسية لتطوير المواقع التراثية في المدينة، بموجب اتفاقية تعاون مشترك بين البلدين تشمل التعاون الثقافي والسياحي والتبادل المعرفي.

شتاء طنطورة بنكهة عالمية

ويعد أبرز خطوات الجذب السياحي للمنطقة التي تشهد أجواء ساحرة مع قدوم فصل الشتاء.

وشيدت الهيئة الملكية لمحافظة العلا مسرح مرايا، الذي بات المركز الرئيسي لفعاليات مهرجان شتاء طنطورة، والذي يستضيف 8 فنانين عالميين على مدار 7 أسابيع شتوية.

ويدعو المهرجان عشاق الفنون والثقافة من حول العالم للاستمتاع بمجموعة من العروض والفعاليات والتجارب الثقافية والفنية والتراثية الغنية ضمن أجواء “محافظة العلا” التاريخية

ومشاركة فنانين عالميين على مسرح مرايا المميز يقومون بتأدية أنماطاً فنية مختلفة منهم الفنان انريكي إيغليسياس والفنان العالمي ليونيل ريتشي و الفنان عمر خيرت.

من أبرز العروض الفنية الأخرى عرض تكريمي للموسيقار العالمي بتهوفن في بالإضافة إلى العرض المسرحي «جميل بثينة» بتاريخ وهو عرض تقدمه فرقة «كركلا» الراقصة ويستوحى من تاريخ وحضارة العلا .